وزير الداخلية المصري
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

إبراهيم: الحادث محاولة لترهيب الشعب ضد الاستفتاء

قال وزير الداخلية المصري، اللواء محمد إبراهيم، إن الاضطرابات الأمنية التي تشهدها البلاد هي محاولة لترهيب الشعب ومنعه من الاستفتاء على الدستور.

وكان 13 شخصا على الأقل قتلوا في انفجار كبير ضرب مبنى مديرية الأمن في مدينة المنصورة شمالي مصر، وأصيب أكثر من 100 آخرين، بحسب ما أفاد به مسؤولون ووسائل الإعلام.

وسبب التفجير، بحسب ما ذكرت التقارير، سيارة مفخخة، أدت إلى انهيار جزئي في المبنى.

ووصف رئيس وزراء الحكومة المؤقتة، حازم الببلاوي، الحادث بأنه "من أعمال الإرهاب".

وقد تزايدت الهجمات على قوات الأمن والشرطة المصرية منذ إطاحة الجيش بالرئيس محمد مرسي في يوليو/تموز الماضي.