جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أطفال سوريون لاجئون يضطرون إلى العمل بأجور زهيدة

يعاني اللاجئون السوريون خارج بلادهم الكثير من المشكلات.

ومع امتداد فترة الصراع في سوريا ونفاذ مدخرات الكثيرين منهم، اضطروا للعمل في ظروف صعبة وباجور زهيدة.

و امتد ذلك الى الاطفال الذين قد لايزيد عمر بعضهم عن ثمانية أعوام لتوفير القليل من المال الذي تحتاجه أسرهم .

مما يعرض هؤلاء الأطفال لمخاطر العمل والاستغلال و الحرمان من التعليم.