لاجئون هنود بسبب العنف
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

5000 قروي هندي يعيشون في المخيمات بسبب العنف الطائفي

يواصل أكثر من خمسة ألاف مسلم في الهند العيش في مخيمات للاجئين في ولاية يوتار براديش الشمالية، بعد اندلاع موجة عنف لأسباب دينية بين الهندوس والمسلمين.

أدت تلك الأحداث إلى مقتل ستين شخصا على الأقل، وتعد تلك الموجة الأسوأ منذ عام 2002، حيث بدأت شرارتها الأولى في قرية واحدة، ثم انتشرت في عدة قرى مجاورة.