طائرة درون لتوزيع البريد الحكومي بالإمارات
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

لأول مرة... طائرات بدون طيار لتوزيع البريد بالإمارات

قالت الإمارات العربية المتحدة إنها تخطط لاستخدام طائرات الدرون بدون طيار و المسيرة عن بعد في الإدراة العامة، حيث ستعمل على توزيع البريد الحكومي والوثائق الإدارية على مواطنيها.

وتأمل الإمارات في أن يكون استخدام هذا النوع من التكنولوجيا خطوة إلى الأمام في إطار تحسين الخدمات العامة.

ويعتبر هذا المشروع الأول من نوعه في العالم في ما يخص استخدام الدرون في الخدمات العمومية.

وتم تصميم طائرة الدرون على شكل فراشة بيضاء اللون، طولها لا يتجاوز نصف متر، حيث تقوم بنقل الوثائق الرسمية إلى أصحابها، وتكون مزودة بنظام البصمة الرقمية وبصمة العين، لحماية ما تحمله من وثائق، حسب مصمم المشروع عبد الرحمن السركال.

وكانت فكرة استخدام الدرون في الخدمات المدنية أثيرت قبل سنين عدة، وواجهت عدة مشكلات من بينها كيفية تحقيق الخدمة لملايين من الناس، كما هو الحال في الولايات المتحدة الامريكية.

أما في الإمارات العربية المتحدة، فيواجه المشروع مصاعب من نوع آخر مثل مدى مقاومة هذا النوع من الطائرات الصغيرة للعواصف الرملية، وأيضا ارتفاع درجة الحرارة في فصل الصيف، إلى أكثر من أربعين درجة مئوية.

وقالت الحكومة إن المشروع حاليا في طور التجريب لمدة ستة اشهر في إمارة دبي، على أن يتم تعميمه عبر تراب الإمارات خلال سنة.

وسيقتصر توزيع البريد الحكومي للمواطنين في المرحلة الأولى، على رخص السياقة وبطاقات التعريف وبعض أنواع التصاريح.