مساع دولية لإعادة  الروانديين في شرق الكونغو إلى بلادهم
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

مساع دولية لإعادة الروانديين في شرق الكونغو إلى بلادهم

عشرون عاما مرت على جرائم الإبادة الجماعية في رواندا، إلا أن جارتها جمهورية الكونغو الديمقراطية لا تزال تشعر بتداعيات هذه الجرائم الرهيبة، وخاصة شرقي البلاد حيث يعيش مليون من قبائل الهوتو الرواندية، بعضهم لاجئون.

ويتم بعض من اللاجئين بالضلوع في ارتكاب تلك الجرائم، وأنهم كانوا مقاتلين سابقين في الجماعة المعروفة باسم القوات الديمقراطية لتحرير رواندا.

فريق من الأمم المتحدة سافر إلى المنطقة، في محاولة لإقناع هؤلاء بالعودة إلى رواندا.