الطهي في مطعم فرنسي
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قانون فرنسي لفرض الشفافية بشأن وجبات المطاعم

عرفت فرنسا بتنوع الأطباق وبثقافتها العريقة في مجال الطهي، والكثير من الناس يتوجهون إلى المطاعم الفرنسية لجودتها ولتقديمها الأطباق الطازجة الإعداد.

إلا أن تقريرا حكوميا كشف أن 31 في المائة من المطاعم قدمت لزبائنها مأكولات جاهزة أو معلبة، أو تم اقتناؤها من المتاجر بعد تسخينها في جهاز المايكروويف.

وأدى الجدل الحاد حول هذه الظاهرة إلى تقديم مشروع قانون إلى الجمعية العامة الفرنسية (البرلمان) في محاولة لحماية ثقافة الأكل في البلاد، يجبر أصحاب المطاعم على الإعلان عن نوعية الأطباق التي يقدمها ما إن كانت طازحة ومعدة في اليوم ذاته أم أنها أطباق تعتمد على المعلبات.

وسيكون بإمكان الزبائن أن يتعرفوا على نوع الأكل في المطاعم من خلال كلمة (Fait Maison) والتي تعني "طبخ محليا أو في البيت" وتقابلها باللغة الإنجليزية كلمة (Home made).

ويقول المدافعون على مشروع القانون إن ذلك سيسمح بالحفاظ على ثقافة الطهي وتحضير الأطباق الفرنسية الشهيرة، وسيفتح المجال لإيجاد مزيد من مناصب الشغل، وسيضع أصحاب المطاعم أمام طائلة القانون في حالة مخالفتهم لهذا الإجراء.

ومن المتوقع أن يناقش البرلمان الفرنسي المشروع غدا الخميس