تفاقم أعمال العنف الطائفي في أفريقيا الوسطى
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تفاقم أعمال العنف الطائفي في أفريقيا الوسطى

الأزمة في جمهورية أفريقيا الوسطى تتفاقم. حوالي مليون شخص أو ما يمثل عشرين بالمائة من السكان اضطروا للنزوح عن منازلهم فرارا من العنف الطائفي المستعر منذ شهور.

الحكومة المركزية في العاصمة بانغوي تحاول جاهدة انجاز تقدم في مسارين ملحين، الأول هو نزع السلاح غير النظامي، والثاني بناء مؤسسات سياسية تقود مسيرة البلاد.

تقرير قاسم كاييرا.