إطلاق نار أمام قاعدة عسكرية في القرم
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أوكرانيا: أولى الطلقات النارية في القرم أمام قاعدة جوية

أطلقت قوات عسكرية يعتقد في أنها روسية الرصاص في الهواء تحذيرا لثلاث مائة من الجنود الأوكرانيين غير المسلحين، الذي نظموا مسيرة باتجاه قاعدة بلبيك الجوية جنوب شبه جزيرة القرم.

وحذر أولئك الجنود، المحتجين الأوكرانيين من الاقتراب أكثر من القاعدة التي تقع تحت سيطرة تلك القوات.

وقالت وكالة رويترز للأنباء إن الجنود المحتجين كانوا من العاملين في القاعدة، وأن مطلبهم كان استرجاع وظائفهم في القاعدة.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتن إنه لا توجد حاجة لإرسال قوات عسكرية روسية إلى أوكرانيا، وإن روسيا تحتفظ بحقها في الدفاع عن مصالحها في أوكرانيا، نافيا أن تكون قوات روسية تحاصر قاعدة عسكرية في شبه جزيرة القرم.

ويعكس هذا الحادث تأجج الوضع الخطير في منطقة القرم، والذي يثير مخاوف من اندلاع حرب بين روسيا وأوكرانيا.

يأتي هذا في الوقت الذي تتصاعد الأزمة في أوكرانيا، حيث دافعت روسيا عن تدخلها العسكري في جمهورية القرم، وذلك خلال جلسة طارئة لمجلس الأمن الدول.

المندوب الروسي لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين قال إن الرئيس المخلوع فكتور يانوكوفيتش طلب من موسكو إرسال قواتها لحماية المدنيين منعا لوقوع حرب أهلية.

ومن جهته، قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن روسيا تقف على الجانب الخطأ من التاريخ في أوكرانيا، وحث موسكو على اختيار طريق الدبلوماسية بدلا من القوة.