جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قصة ضابط شجاع أنقذ 600 شخص من عمليات الإبادة في رواندا

عشرون سنة مرت على أحد أفظع المجازر في التاريخ الحديث، عمليات الإبادة في رواندا التي قضى خلالها نحو 800 ألف شخص، حين سعت حكومة من المتطرفين الهوتو للقضاء على الأقلية من قبيلة التوتسي.

لكن خلال هذه الأعمال المروعة برز ضابط شجاع، اسمه مباي ديان، أنقذ مئات الأرواح.

تقرير مراسل بي بي سي مارك دويل الذي عاد إلى رواندا بعد عشرين سنة على تغطيته الحرب هناك.