علي بن فليس مرشح الانتخابات الجزائرية الرئاسية  2014
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

بن فليس يرفض الاعتراف بفوز بوتفليقة برئاسة الجزائر

جدد علي بن فليس، أبرز منافسي الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في الانتخابات الرئاسية، رفضه نتائج الاقتراع التي قالت وزارة الداخلية أنها أكدت فوز بوتفليقة بفترة رئاسة رابعة.

واعتبر بن فليس، الذي أشارت النتائج إلى حصوله على 12 في المئة من الأصوات، الانتخابات "مشوبة بالتزوير على نطاق واسع."

وكان وزير الداخلية الجزائري الطيب بلعيز قد أعلن في الجمعة فوز بوتفليقة بالانتخابات بعدما حصد أكثر من واحد وثمانين في المئة من الأصوات.

ويرى مراقبون أن موقف بن فليس ينذر باحتمال دخول الجزائر في أزمة سياسية ظهرت بوادرها خلال الأسابيع السابقة على يوم التصويت، إذ شهدت البلاد احتجاجات معارضة لاستمرار بوتفليقة في الرئاسة.

وكان بن فليس قد أكد أنه لن يسكت على أي "تزوير"، غير أنه شدد على أن اعتراضه سيكون سلميا.

وقاطعت ستة أحزاب معارضة الانتخابات التي جرت الخميس.