جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

حملة إعلامية لشرطة نيويورك توقعها في ورطة

طلبت الشرطة من متابعيها على موقع تويتر نشر صورلهم مع ضباط شرطة تحت عنوان"شرطة نيويورك: شرطتي"، وذلك ضمن حملة إعلامية واسعة، إلا أن الصور التي نشرت لم تكن رحيمة أبدا.

فقد نشرت صور كثيرة تسجل وحشية الشرطة منها شرطي يهاجم مجموعة متظاهرين، شرطيان يكبلان رجلا على مقدمة سيارة، فما قصد منه الكشف عن الوجه الحسن لشرطة نيويورك أماط اللثام عن وجه آخر.