محمود عباس وبنيامين نتنياهو
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

هل يعرقل إخفاق محادثات الشرق الأوسط خيار الدولتين؟

منذ عشرين عاما، وعندما كانت المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين في بداياتها، كان الملايين من كلا الطرفين يعتقدون أن التوصل إلى اتفاقية سلام، بعد طول انتظار، سيجعل حياتهم أفضل بكثير.

إلا أن ذلك لم يحدث، فعشرون عاما لم تُجدِ نفعا من المحادثات المتقطعة التي تخللتها أحداث عنف.

وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إنه لن يكون هناك سلام مع إسرائيل من دون ترسيم حدود الدولة الفلسطينية، على حد تعبيره.

يأتي ذلك بعدما انتهت المهلة التي حددتها الولايات المتحدة الأمريكية من أجل استئناف محادثات السلام في الشرق الأوسط، من دون التوصل إلى نتائج.

وكانت اسرائيل قد انسحبت الأسبوع الماضي من المباحثات بعد اتفاق المصالحة الفلسطينية.

ولا يزال "حل الدولتين"، ولعقدين من الزمان حتى الآن، هو الخيار المفضل أمام العالم في عملية السلام هذه.