العثور على حطام سفينة كريستوفر كولومبوس

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption كانت "سانتا ماريا" واحدة من ثلاث سفن شكلت بعثة كريستوف كولومبوس

قال باحث امريكي متخصص بالبحث في اعماق البحر إنه يعتقد انه عثر على حطام "سانتا ماريا"، السفينة التي قادت بعثة كريستوفر كولومبوس لاكتشاف الأمريكتين.

وقال الباحث باري كليفورد إن الادلة التي عثر عليها "تشير بقوة" الى ان الحطام الذي عثر عليه في مياه المحيط قبالة ساحل هايتي الشمالي يعود للسفينة الشراعية "سانتا ماريا".

وقام الفريق التابع للباحث بقياس ابعاد الحطام كما التقطوا له صورا فوتوغرافية.

ويقول كليفورد إنه يعمل بالتعاون مع حكومة هايتي لحماية موقع الحطام من اجل اجراء تحقيق اكثر دقة في المستقبل.

يذكر ان الـ"سانتا ماريا" كانت واحدة من ثلاث سفن (السفينتان الاخريان هما "نينا" و"بنتا") شكلت البعثة التي قادها الملاح الايطالي كريستوفر كولومبوس نيابة عن ملك وملكة اسبانيا لاستكشاف جزر البحر الكاريبي في محاولة لاكتشاف ممر غربي بين اوروبا وآسيا.

وكانت "سانتا ماريا" قد غرقت قبل وقت قصير من عودة كولومبوس الى اسبانيا.

وقال كليفورد "تشير كل الادلة الجغرافية والطوبوغرافية والآثارية الى ان الحطام يعود لسفينة كولومبوس الشهيرة، سانتا ماريا."

واضاف "انا واثق بأن انتشال الحطام سيعود علينا بأول دليل آثاري بحري حول اكتشاف كولومبوس للامريكتين."

وقال كليفورد إنه توصل الى مكان الحطام التقريبي بعد ان توصلت تنقيبات سابقة الى الموقع المحتمل للقلعة التي شيدها كولومبوس - وهو صرح طالما اعتقد خبراء انه شيد قرب موقع غرق "سانتا ماريا."

كما استعان الباحث بمعلومات استقاها من مذكرات كولومبوس، اضافة الى تلك التي حصل عليها من بعثة غوص قام بها مؤخرا قرب الموقع للاستنتاج بأن الحطام يعود فعلا للسفينة المذكورة.

وقال كليفورد لقناة سي ان ان الامريكية إن الدليل الذي اكد له صحة اعتقاده هو المدفع الذي يعود تصميمه للقرن الخامس عشر الذي عثر عليه في موقع الحطام.