قوات تابعة للجيش المالي
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قوات من الجيش المالي تتوجه إلى كيدال بعد هجوم للمعارضة

أرسلت مالي قوات من الجيش لاستعادة السيطرة على مدينة كيدال شمال البلاد من الانفصاليين الطوارق، بعد مقتل ستة مسؤولين حكوميين واثنين من المدنيين، حسبما ذكرت الأمم المتحدة خلال هجوم على مكتب حاكم المنطقة.

كما قتل ثمانية جنود واختطف ثلاثون موظفا حكوميا، أثناء زيارة رئيس وزراء مالي، موسى مارا إلى المنطقة.

قالت الامم المتحدة إن واحدا وعشرين من عناصر قوتها في المدينة اصيبوا بجروح في الحادث، لكنها لم تحدد الجهة المسؤولة عنه، وطالبت بالتحقيق ومحاسبة المسؤولين.