صورة لبابا الفاتيكان على احد المباني في القدس
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

زيارة بابا الفاتيكان للقدس تأتي في ظروف متوترة وصعبة

تشهد مدينة القدس حالة من الترقب لزيارة البابا فرانسيس، وستكون الزيارة الرابعة لزعيم الكنيسة الكاثوليكية لمدينة القدس وتأتي في وقت تنظم فيه الجماعات الدينية اليهودية احتجاجات معادية حاصة وأن الفاتيكان يدعم اقامة دولة فلسطينية في حدود سبعة وستين بما فيها القدس الشرقية.

وقد نشطت حركات يهودية متطرفة في الأونة الأخيرة بإطلاق تهديدات ضد المسيحيين الفلسطينيين وضد زيارة البابا فرانسيس،كما سيحيي البابا الذكرى الخمسين للقاء التاريخي بين رأس الكنيسة الكاثوليكية ورأس الكنيسة الأرثوذوكسية قبل خمسين عاما والذي أنهى تسعمئة عام من الانشقاق بين الطوائف الغربية والشرقية.

تقرير نوال أسعد.