إمرأة باكستانية
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

عائلة باكستانية ترجم حاملا تزوجت دون موافقتها

رجمت باكستانية حامل في شهرها الثالث حتى الموت الثلاثاء في وسط مدينة كبرى في البلاد على يد أفراد من عائلتها يعارضون زواجها من رجل تحبه.

فقد تزوجت فردانة إقبال 25 عاما قبل فترة قصيرة من رجل تحبه، دون إذن عائلتها.

وقد تقدمت العائلة الغاضبة بشكوى بتهمة "الخطف" في حق زوج هذه الشابة التي حضرت الثلاثاء إلى محكمة لاهور "حيث كانت ستقول للقاضي إنها تزوجت بملء إرادتها" على ما قال محاميها راو محمد خارال.

تقرير مراسلة بي بي سي كيم غطاس.