تحذيرات من خروج فيروس إيبولا عن السيطرة

مصدر الصورة AFP
Image caption الفيروس حصد أرواح 400 شخص حتى الآن

قالت منظمة الصحة العالمية إن اجراءات عاجلة يجب اتخاذها لاحتواء تفشي فيروس إيبولا في غربي أفريقيا.

ومنذ تفشي الفيروس قبل اربعة اشهر، توفي نحو 400 شخص في غينيا وسيراليون وليبيريا.

وهذا اكبر انتشار للفيروس من ناحية عدد حالات الاصابة والوفيات والانتشار الجغرافي.

وعبرت منظمة الصحة العالمية عن قلقها الشديد وقالت إن هناك احتمال ان ينتشر الفيروس في دول اخرى من العالم.

وتم تسجيل اكثر من 600 حالة اصابة حتى الآن، توفي 60 في المئة منهم.

ولا يوجد حتى الآن علاج لحمى فيروس إيبولا، الذي ينتقل بين البشر او الحيوانات عن طريق ملامسة سوائل الجسم كالبول والعرق والدم.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أرسلت 150 خبيرا الى غربي أفريقيا للمساعدة في وقف انتشار الفيروس، لكنها اعترفت بزيادة عالية في عدد حالات الاصابة من خلال التقارير اليومية التي تردها.

وقال الدكتور لويس سامبو، المدير الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أفريقيا، إن الأمر تعدى كونه تفشي للفيروس في بلد واحد، وانما أزمة في منطقة كبيرة تحتاج الى تدخل قوي.

أما منظمة أطباء بلا حدود فقالت إن فيروس إيبولا أصبح خارج السيطرة والوباء سينتشر بصورة أوسع ما لم يكن هناك تحرك دولي قوي بشأنه.

المزيد حول هذه القصة