لاعبو نيجيريا يقاطعون التدريبات بسبب خلاف على المكافآت

مصدر الصورة AFP
Image caption هذه ثاني مرة تثار فيها المشاكل حول المستحقات المالية بين اللاعبين والاتحاد النيجيري

تغيب لاعبو المنتخب النيجيري لكرة القدم عن الحصة التدريبية بسبب خلاف مالي. وعلمت بي بي سي أن اللاعبين يعتقدون ان المكافأة التي سيتلقاها كل منهم في حال صعودهم الى دور الـ16 في نهائيات كأس العالم، ستكون منقوصة بمقدار 15 الف دولار.

ويبدو أن الخلاف نتج عن كيفية فهم نظام المكافأة، إذ أن اللاعبين يظنون الآن أنهم سيحصلوا فقط على 10 آلاف دولار لقاء فوزهم على منتخب البوسنة 1-0، و 5 آلاف دولار لقاء تعادلهم مع المنتخب الإيراني 0-0.

بينما كانوا يعتقدون انهم سيتلقون 30 ألف دولار نتيجة التأهل من دور المجموعات.

ومع ذلك فإن عرض الاتحاد النيجيري لكرة القدم للاعبين يُعتقد أنه يتضمن مكافئات الفوز والتعادل بالإضافة الى 30 في المئة من جائزة (فيفا) التي تقدم للفرق المتأهلة الى الدور الإقصائي.

وتلك الـ30 في المئة يمكن أن تصبح 40 في المئة في حال فوز نيجيريا في دور الستة عشر، وتصبح 50 في المئة في حال فوزها في دور ربع النهائي، و 60 في المئة في الفوز في نصف النهائي و70 في المئة في حال الفوز بكأس العالم.

وبينما تحاول جميع الأطراف ايجاد حل لاختلاف فهم ذلك الأمر، أكد المدرب ستيفن كيشي على أن الخلاف لن يؤثر على أداء اللاعبين.

وتم التأكيد لبي بي سي على أن اللاعبين سيسافرون إلى برازيليا يوم الجمعة كما كان مقررا، وسيتمرنون مساء وخلال عطلة نهاية الأسبوع.

وهذه ليست المرة الأولى التي يثير لاعبوا نيجيريا خلافا حول الأموال، وسبقتها حادثة مماثلة العام الماضي عندما وصلت بعثة المنتخب متأخرة للمشاركة في منافسات كأس القارات في البرازيل.

ومن المقرر أن يقابل المنتخب النيجيري المنتخب الفرنسي في المرحلة الاقصائية يوم الاثنين المقبل بعدما حلوا ثانيا في المجموعة السادسة خلف الأرجنتين.

المزيد حول هذه القصة