جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

القضاء البريطاني يحقق في مزاعم تجسس المخابرات على مواطنين

تنظر محكمة بريطانية في دعوى قضائية رفعتها مجموعات معنية بالحقوق المدنية ضد لجوء أجهزة استخبارات بريطانية إلى استخدام برامج مراقبة على نطاق واسع بهدف التجسس على اتصالات مواطنين بريطانيين.

ومن ضمن المجموعات التي أقامت الدعوى مجموعة الخصوصية والحرية الدولية التي طعنت في مدى قانونية "اعتراض الاتصالات وجمع المعلومات واستخدام الاتصالات" من طرف أجهزة الاستخبارات البريطانية.

ورفعت هذه المجموعات دعوى أمام القضاء البريطاني في أعقاب ما كشف عنه محلل الاستخبارات الأمريكي إدوارد سنودن بشأن أعمال المراقبة التي تمارسها الحكومتان البريطانية والأمريكية.

لكن الحكومة البريطانية تقول إن أعمال المراقبة تخضع لضوابط صارمة.

وتركز هذه الدعوى التي شارك في رفعها منظمة العفو الدولية والاتحاد الأمريكي للحقوق المدنية على المزاعم التي أفادت بأن أجهزة الاستخبارات والأمن البريطانية نفذت عملية مراقبة واسعة تسمى تمبورا.

ولم تؤكد الحكومة البريطانية كما لم تنف وجود هذه العملية المثيرة للجدل.