جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تجدد أعمال العنف في أفريقيا الوسطى بين المسلمين والمسيحيين

تشهد جمهورية أفريقيا الوسطى موجة جديدة من أعمال العنف بين المسيحيين والمسلمين، رغم الاتفاق على وقف إطلاق النار بين أطراف النزاع.

ورفض متمردو ميلشيا سيليكا اتفاق وقف إطلاق النار مطالبين بتقسيم البلاد بين المسيحيين والمسلمين.

وقد وقع اتفاق سلام بين ممثلين عن ميلشيا "سيليكا" المسلمة وميلشيا "انتي بالاكا" المسيحية في عاصمة الكونغو، برازافيل.

وأجبر المسلمون على النزوح من العاصمة ومعظم أجزاء البلاد الغربية، فيما وصفته جماعات حقوقية بعملية تطهير عرقي.

وأتهم كلا الجانبين بارتكاب جرائم حرب مثل التعذيب وعمليات القتل غير القانونية.