جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

روسيا تغيير استراتيجيتها العسكرية "لمواجهة تمدد الأطلسي"

قال المستشار في الكرملين ميخائيل بوبوف إن موسكو تخطط لتغيير عقيدتها العسكرية على ضوء الصراع في أوكرانيا، وتمدد حلف شمال الأطلسي نحو الحدود الروسية، مضيفا أن العقيدة الجديدة ستعكس العلاقات المتدهورة بين روسيا من جهة والولايات المتحدة وحلف الأطلسي من جهة أخرى.

وكان الأطلسي قد قال أمس الإثنين إنه ينوي تعزيز وجوده في أوروبا الشرقية "لحماية الدول الأعضاء فيه" على حد تعبيره.

وقال بوبوف، وهو نائب الأمين العام لمجلس الأمن القومي الروسي، لوكالة ريا نوفوستي للأنباء إن "البنية العسكرية لدول حلف شمال الأطلسي تقترب شيئا فشيئا من الحدود الروسية عن طريق التمدد والتوسع."

وأضاف المسؤول الروسي أن تصرفات الأطلسي تعتبر من أكبر التهديدات الخارجية التي تواجهها روسيا.

وقال بوبوف "إن تصرفات الاطلسي المخطط لها سلفا تثبت نوايا الزعماء الأمريكيين والأطلسيين في مواصلة اتباع سياسة رفع حدة التوتر مع روسيا."