جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قطاع الصيد البحري في قطاع غزة يعاني من مشاكل جمة

وفقا لاتفاق التهدئة الأخير بين الفلسطينيين وإسرائيل الذي تم التوصل إليه بعد مفاوضات غير مباشرة في القاهرة، فقد تم زيادة مساحة الصيد البحري إلى 6 أميال يجري التفاوض بعدها لتوسيعها إلى 9 أميال وصولا إلى حدود المياه الإقيلمية إذا ما صمدت الهدنة.

ورغم توسيع مساحة الصيد مازال صيادو غزة يعانون من انخفاض كميات الأسماك وقلة أحجامها، الأمر الذي ينعكس على أسعارها بشكل كبير.

وكانت قوات البحرية الإسرائيلية قد أطلقت النار لمرتين الثلاثاء على الصيادين في شواطئ محافظة رفح جنوب قطاع غزة بدواعي اقترابهم من المنطقة الممنوع الصيد فيها والتي حددت وفقا لاتفاق التهدئة بستة أميال بحرية فقط، الأمر الذي يتسبب في مشكلات كبيرة لقطاع الصيد البحري في قطاع غزة والذي يعاني من حصار مشدد منذ العام 2006.

تقرير عطية نبيل.