جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

مجلس الأمن يعلن فيروس إيبولا تهديدا للأمن الدولي

أعلن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة فيروس إيبولا تهديدا للسلم والأمن الدوليين.

ودعا في قرار بإجماع أعضائه إلى تقديم مساعدات عاجلة إلى الدول المتضررة بالمرض، وتقع كلها غربي أفريقيا.

وحذر الأمين العام للامم المتحدة، بان كي مون، في اجتماع مجلس الأمن من أن عدد الإصابات بفيروس إيبولا يتضاعف كل ثلاثة أسابيع.

وتسبب المرض في وفاة 2600 شخص، حتى الآن.

وأعلن تشكيل هيئة طوارئ أممية تتعاون مع منظمة الصحة العالمية لمكافحة المرض.