احدى غرف في دار للمسنين
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تصاميم تؤثر سلبا أو إيجابا على مرضى الخرف

يعاني أكثر من أربعة وأربعين مليون شخص في العالم من مرض الخرف بسبب تقدم السن.

ومن المتوقع أن يرتفع هذا العدد بشكل كبير على مدى العقود القادمة.

لكن العلماء يقولون إن المحيط الذي يعيش فيه مرضى الخرف يؤثر بشكل كبير عليهم اما سلبا او إيجايا.

لذا يعكف مركز طبي بمقاطعة سكوتلندا في بريطانيا على تعليم تقنيات جديدة لتزيين المحيط الذي عيش فيه مرضى الخرف يشمل ذلك المنازل والمستشفيات.