جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وثائقي بي بي سي: على جبهة كركوك

لطالما شعر السنة من عرب العراق خلال العقد الماضي بالتهميش والإبعاد ضمن دولة يسيطر على حكمها العرب الشيعة والأكراد.

لكن هذه الدولة انهارت، عملياً، مع سقوط الموصل، ومع انهيار الرمز الأكبر لهذا الحكم، وهو الجيش العراقي المدرب من قبل الجيش الأمريكي، والذي فر أفراده من الموصل مع دخول تنظيم الدولة الإسلامية إليها.

لكن قصة العراق هذا الصيف هي قصة مدينتين من مدنه.

بعد أن فر الجيش العراقي من الموصل، فر أيضا من كركوك، ما سمح للقوات الكردية، المسماه بالبشمركة، بالسيطرة على هذه المدينة الغنية بالأعراق والأديان، والغنية بالنفط، والتي لطالما حلموا باقتطاعها وضمها إلى إقليمهم الذي يحكمه الأكراد حكماً شبه مستقل.

كركوك كنز، لكن معه أتى عبء تطمين مكوناتها العديدة، والدفاع عن جبهتها الجديدة في الأراضي التي يسطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية.

نتيجة الأحداث التي تجري في العراق الآن غير معروفة، لكن تطور الأمور يحدده ليس ما يحدث في الموصل فقط، بل ما تؤدي إليه المساعي الكردية للاحتفاظ بالسيطرة على كركوك.

وهنا يأتي دور شخص مثل العميد سرحد قادر، كما سنرى في وثائقي جديد لبي بي سي عربي.