حنيف أتمار و جيم كانينغهام
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أفغانستان توقع اتفاقا أمنيا جديدا مع الولايات المتحدة

وقعت الحكومة الأفغانية الاتفاقية الأمنية التي طال انتظارها مع الإدارة الأمريكية والتي تسمح لبعض القوات الأمريكية بالبقاء في الأراضي الأفغانية، بعد انسحاب القوات القتالية التابعة لحلف شمال الأطلسي (ناتو) في نهاية العام الحالي.

ووقع الاتفاقية بعد يوم واحد فقط من تنصيب الرئيس الجديد أشرف غني مستشار الأمن القومي الأفغاني حنيف أتمار والسفير الأمريكي في كابول جيم كانينغهام .

وكانت العلاقات بين البلدين متوترة بسبب رفض الرئيس الأفغاني السابق حامد كرزاي توقيع الاتفاقية قبل بدء محادثات السلام مع حركة طالبان.

ومن المقرر أن يبقى في أفغانستان أيضا حوالي ثلاثة آلاف جندي من دول ناتو الأخرى بموجب اتفاقية أمنية منفصلة.