إعصار فانفون
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

إعصار فانفون يشل الحياة في أجزاء واسعة من اليابان

شل إعصار قوي أجزاء واسعة من اليابان، من بينها المناطق القريبة من العاصمة طوكيو، بما حمله من رياح عاتية وأمطار غزيرة.

وقتل من جراء الإعصار فانفون شخص واحد على الأقل، هو عنصر في القوة الجوية الأمريكية في قاعدة أوكيناوا التي غطتها الأمواج العاتية التي تسبب بها الإعصار.

وانقطع التيار الكهربائي عن آلاف البيوت، وعلقت اثنتان من أكبر شركات الخطوط الجوية اليابانية العديد من رحلاتهما.

ووصلت سرعة الرياح في العاصفة إلى نحو 180 كيلومترا في الساعة، مما تسبب في تعليق عمليات البحث عن المفقودين جراء ثوران بركان في اليابان الأسبوع الماضي.

وتواجه اليابان ما معدله 11 اعصارا في السنة، بحسب وكالة الأنواء الجوية.

وخفض تصنيف درجة قوة الإعصار من حالته الإولى كأعصار شديد، بيد أن وكالة الأنواء الجوية اليابانية حذرت من أنه ما زال يمثل عاصفة خطرة.

وضرب الإعصار اليابسة صباح الاثنين قرب مدينة هاماماتسو في وسط اليابان.