جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

جندي أمريكي سابق يحارب مع أكراد سوريا ضد "تنظيم الدولة"

جيريمي واحد من عدد قليل من الأمريكيين الذين قطعوا نصف العالم ليشاركوا في القتال مع المقاتلين الأكراد السوريين ضد تنظيم "الدولة الاسلامية".

خدم جيريمي، الذي أصبح اسمه سيبان، في صفوف الجيش الأمريكي في العراق وأفغانستان، ويحارب الآن مع قوات الحماية الشعبية.

يقول سيبان "ذلك لا يشعرني بأنني شخص سيء، هم يقتلون أناسا أبرياء كل يوم، ويغتصبون النساء والأطفال ويبعيوهم كسبايا. قتل شخص ينتمي لـ "الدولة الإسلامية" بالنسبة لي هو عمل خيري أؤديه للعالم، يجب إبادتهم من على وجه الأرض".

تقرير جيم ميور.