جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

ألمان يريدون ترميم وثائق اتلفت قبل سقوط حائط برلين

قبل 25 عاما وفي 9 نوفمبر/تشرين الثاني عام 1989 سقط حائط برلين الذي كان رمزا من رموز الحرب الباردة.

ولمدة أربعين عاما ظل الجزء الشرقي من برلين تحت قبضة الشيوعية، والتي كان يحكمها جهاز الاستخبارات الذي عُرف بـ"ستازي".

وبعد سقوط حائط برلين، هاجم المتظاهرون مقر الستازي ، لكن الشرطة السرية كانت قد قامت بإتلاف الملفات التي كانت موجودة في مباني جهاز الاستخبارات.

وتوجد حاليا 16 ألف حقيبة تحتوى على مستندات ممزقة، أكثر 600 مليون قطعة من الورق.

لكن هناك من يرغب في التنقيب في أوراق الماضي، ولذا يطالب العديد من الضحايا باقامة نصب تذكاري و ترميم كافة المستندات.

تقرير إميلي بوتشنان.