جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الحمم البركانية تلتهم أول منزل في هاواي

أحرقت حمم بركان "كيلاواي" في جزر هاواي أول منزل في إحدى الجزر هناك.

واحترق المنزل الذي يقع في قرية "باهو" وتجاوزت مساحته الـ300 متر مربع بالكامل، خلال 45 دقيقة.

وكانت الحمم تزحف باتجاه القرية منذ أشهر، مما أعطى للسكان الفرصة لإخلاء المنازل.

وقبل أسبوعين دخلت الحمم القرية ودمرت إحدى المقابر.

وقال مسؤولون إنهم سيساعدون أصحاب البيوت على مشاهدة منازلهم وهي تحترق والتقاط صور الدمار، لتسهيل عملية المطالبة بالتأمين في وقت لاحق.

ولا يمكن التنبؤ بالاتجاه الذي قد تسلكه الحمم التي تتجاوز درجة حرارتها الـ1000 درجة مئوية وتدمر كل ما يقف في طريقها.

وايقاف الحمم او تغيير مسارها يعتمد على الموقع الجغرافي والموارد المتوفرة والحظ.

ففي آيسلندا، صُبت الملايين من غالونات الماء البارد على الحمم لتبريدها وايقافها في مكانها.

أما في إيطاليا، فوضعت حواجز لدفع الحمم بعيدا عن مناطق سياحية.

ولكن نجاح تلك الجهود، كان مرهونا بتوقف طبيعي للحمم، أو تباطؤها.