طلاب جامعيون سوريون
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

يوميات سورية: عشتار الأحمد ودراجتها الهوائية

خلال الأشهر الأخيرة، كانت الأخبار الطاغية على الشأن السوري هي المعارك مع تنظيم "الدولة الإسلامية"، بينما كان هناك غياب كبير لأخبار القتال والمعاناة في باقي أجزاء البلاد.

بعد نحو 4 سنوات مما بدأ كتظاهرات سلمية في سوريا، تشرد نحو نصف سكان سوريا، أما الملايين الذي بقوا فيها فحياتهم اصبحت أكثر صعوبة.

وتابعت بي بي سي جزءا من حياة عشتار الأحمد، وهي طالبة جامعية تبلغ من العمر 23 عاماً، وتقطن غربي دمشق التي تأثرت كثيرا بالصراع الدائر.

ومع ذلك تصر عشتار على مواصلة القيام بالأمور البسيطة التي اعتادت عليها، ومنها استخدام دراجتها الهوائية للوصول إلى وجهاتها في المدينة.