باراك أوباما
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

اوباما: التحالف مع الأسد يضعف الحملة ضد تنظيم "الدولة"

استبعد الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، أي تحالف مع نظيره السوري، بشار الأسد، في الحملة الدولية التي تقودها واشنطن ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"، معتبرا إياه رئيسا غير شرعي.

وقال اوباما إن "الأسد قتل مئات الآلاف من شعبه بلا شفقة، وعليه فإنه فقد أي شرعية لدى غالبية أهل البلاد".

وأضاف في مؤتمر صحفي، على هامش قمة مجموعة العشرين في أستراليا، أن "التحالف مع الأسد بالنسبة لنا يعني دفع المزيد من السنة لدعم تنظيم "الدولة الإسلامية"، وهذا سيضعف التحالف الدولي ضد التنظيم".

وفي وقت سابق، أفادت تقارير أمريكية بأن أوباما أمر بمراجعة شاملة لسياسة واشنطن تجاه سوريا، حيث مازال الأسد في السلطة، رغم أن الانتفاضة الشعبية ضده دخلت عامها الرابع.

وتشعب النزاع في سوريا بتوسع سيطرة الإسلاميين المتشددين، وبينهم تنظيم "الدولة الإسلامية"، وجبهة النصرة التي أعلنت انضواءها تحت لواء تنظيم القاعدة.

وأنشأ أوباما تحالفا دوليا لوقف زحف تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا والعراق.