جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أرقام وإحصاءات للعنف والجريمة في المكسيك

توجهت عائلات 43 طالبا مكسيكيا فقدوا قبل شهرين، الى العاصمة المكسيكية مكسيكو سيتي لحضور تظاهرة كبيرة ضد الحكومة وطريقتها في التعامل مع فقدان أبنائهم والتحقيقات الجارية.

واختفى الطلاب بعد اشتباكات مع الشرطة في السادس والعشرين من شهر سبتمبر/أيلول في مدينة إيغوالا.

وقال مسؤولون مكسيكيون إن أعضاء في منظمة إجرامية اعترفوا بقتلهم للطلاب، لكن لم يعثر على جثث الطلاب.

ومسألة فقدان الطلاب تمثل جزءا من حالة العنف التي استشرت في المكسيك منذ عام 2006.