جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الشرطة الأمريكية تقتل طفلا لوح بمسدس "لعبة"

أطلق شرطي أمريكي النار على طفل في الثانية عشر من عمره فأرداه قتيلا وذلك لحيازته ما اتضح لاحقا أنه مسدس لعبة.

ووقع إطلاق النار يوم السبت في متنزه بمدينة كليفلاند بعدما لم يستجب الطفل عندما طلب منه رفع يديه في الهواء، بحسب الشرطة.

وفي بادئ الأمر، أبلغ شخص الشرطة في اتصال هاتفي أن هناك طفلا يثير فزع الناس بمسدس، لكنه لا يعلم إذا كان حقيقيا.

وسارع شرطيان إلى المتنزه، أحدهما في عامه الأول بالخدمة والآخر يتمتع بعشر سنوات من الخبرة.

وقال جيف فولمر، رئيس اتحاد الشرطة في كليفلاند، إنه لم يتم إبلاغ الضابطين عن عدم قدرة المتصل على تحديد ما إذا المسدس حقيقيا أم لا.

وأطلق النار على الطفل مرتين بعدما أشهر المسدس الذي كان مدسوسا في حزام بنطاله، بحسب إد تومبا، نائب رئيس شرطة كليفلاند.

وتوفي الطفل لاحقا في المستشفى.