جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

12 قتيلا في هجوم مسلح على مكاتب مجلة شارلي إبدو بباريس

عرض الرئيس الامريكي باراك اوباما المساعدة للسلطات الفرنسية في ملاحقة المسلحين الذين هاجموا مكاتب المجلة الفرنسية الساخرة تشارلي إيبدو في باريس، وقتلا اثني عشر شخصا بينهم محرر المجلة وثلاثة من أبرز رسامي الكاريكاتير الفرنسيين واصابا اخرين بجروح.

وقالت الشرطة إن منفذي الهجوم مازالوا طلقاء .

ورفعت السلطات الامنية حالة الانذار الى الدرجة القصوى بعد الهجوم الذي ندد به الرئيس الأمريكي، باراك اوباما، تنديدا شديد اللهجة وقال إنه أمر الجهات الأمريكية المختصة بتقديم جميع المساعدات المطلوبة لمقاضاة المسئولين الإرهابيين على حد تعبيره.