جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

عالم غني...لكن لمن ؟

تناقش بي بي سي مفهوم الفقر والثراء العالمي، وغياب المساواة، في موسم إخباري، برامجي يحمل عنوان "عالم أغنى".

نحن نزداد ثراء، لكن لا ينطبق هذا على كل شخص على وجه الكوكب، ولا على كل بلد، مع أن الشخص العادي أصبح يعيش بمستوى اقتصادي أعلى مما كان عليه سابقا.

إحدى طرق قياس ذلك هي النظر الى معدل السلع والخدمات التي يجري إنتاجها للشخص الواحد، أو ما يعرف "بالناتج القومي الإجمالي" للشخص الواحد، وقد ارتفع هذا الانتاج أربعة أضعاف لمجمل سكان العالم في السنوات الستين الممتدة حتى عام 2010.

كان هناك بعض التفاوت بين البلدان المختلفة. في الصين بلغ الارتفاع 18 ضعفا، وفي تايوان وكوريا الجنوبية كان أكثر من ذلك. هم أغنى مما كانوا عليه عام 1950 بخمس وعشرين مرة، بالمعدل.