جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

مخاوف حول أوضاع الصحفيين المصريين

لاقى قرار الحكومة المصرية بإطلاق سراح وترحيل صحفي الجزيرة الأسترالي بيتر غريسته ترحيبا كبيرا في مصر.

وكان تم اعتقال 3 صحفيين بقناة الجزيرة الفضائية في نهاية عام 2013، ومثلوا أمام المحكمة بعد اتهامهم بنشر أنباء كاذبة ودعم جماعة الإخوان المسلمين التي حظرتها السلطات بوصفها منظمة "إرهابية".

وقالت عائلة صحفي قناة الجزيرة المسجون في مصر محمد فهمي، الذي يحمل الجنسية الكندية، إنه تنازل عن الجنسية المصرية تمهيدا لإخلاء سبيله وترحيله من البلاد.

ولم ترد أنباء عن مصير الصحفي الثالث باهر محمد الذي لا يحمل أي جنسية أخرى غير الجنسية المصرية.

وأثيرت الكثير من المخاوف حول أوضاع الصحفيين المصريين وظروف عملهم، بعد الإبقاء على رفقاء غريسته المصريين قيد الاحتجاز، خاصة وأن عشرين صحفيا مصريا يواجهون الحبس في اتهامات تتعلق بممارسة عملهم الصحفي.

تقرير محمد غالي.