جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

بشار الأسد في مقابلة خاصة مع بي بي سي

نفى الرئيس السوري بشار الأسد وجود أي تعاون أو تنسيق بين الجيش السوري وقوات التحالف الدولي فيما يتعلق بالضربات الجوية التي تُنفذ ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" داخل الأراضي السورية.

وشدد الأسد على أنه لا يعارض التعاون مع دول أخرى بشأن تنظيم "الدولة الإسلامية".

لكنه أعرب عن رفضه الحديث مع مسؤولين أمريكيين "لأنهم لا يتحدثون لأي أحد، إلا إذا كان دمية"، وذلك في إشارة على ما يبدو إلى زعماء المعارضة الذين تدعمهم دول غربية وخليجية.

وفي مقابلة موسعة في دمشق أجراها جيريمي بوين، محرر شؤون الشرق الأوسط في بي بي سي، استبعد الأسد الانضمام إلى التحالف الذي يستهدف "إضعاف وتدمير" تنظيم الدولة الإسلامية.

كما دافع الرئيس السوري عن حصار المناطق الخاضعة لسيطرة مسلحي المعارضة في أنحاء سوريا، وهو ما يقول نشطاء إنه أدى إلى تجويع المدنيين في هذه المناطق.

وقال "هذا غير صحيح، لسبب واحد.. لأن في هذه المناطق التي سيطر عليها المتمردون، فر المدنيون وجاءوا إلى مناطقنا."

وأضاف "لذا فإن معظم المناطق التي نطوّقها ونهاجمها، مليئة بالمسلحين فقط."