جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

المعارضة السورية في حلب ترفض خطة أممية لتجميد القتال في حلب

في مدينة حلب شمالي سوريا رفضت ما تعرف بهيئة قوى الثورة خطة الموفد الدولي إلى سوريا ستيفان دي مستورا المتعلقة بتجميد القتال في بعض أحياء المدينة، معتبرة أن الخطة تتناقض مع المقررات الدولية، بما فيها تنحي الرئيس السوري بشار الأسد.

وكان ممثلو الائتلاف الوطني المعارض اجتمعوا بهذه القوى في ولاية كيليس التركية الحدودية مع سوريا.

وتزامن الاجتماع مع هزيمة حركة حزم، أكبر فصائل المعارضة السورية المعتدلة المدعومة من الغرب، على يد جبهة النصرة، فرع تنظيم القاعدة في حلب.