جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الأزمة السورية: عائلات فرقها الصراع

تعيش السورية فاطمة بكار في مخيم "الأزرق" للاجئين بالأردن، بصحبة زوجة إبنها وأطفاله. وفرت فاطمة من سوريا في عام 2013 بعد هجمات للجيش السوري الحكومي على قريتها.

ولكن زوج فاطمة وإبنها محمد لم يتمكنا من الخروج معهم حينها، وانتهى بهم المطاف لاحقا على بعد مئات الكيلومترات لاجئين في مخيم الراما في لبنان.

وهذه حالة من حالات كثيرة تشتت فيها العائلات النازحة نتيجة الصراع المسلح في سوريا الذي أنهى عامه الرابع من دون وجود ملامح على قرب نهايته.

منذ بدء الصراع نزح نحو 11 مليون سوري من منازلهم، ولجأ نحو 3.8 مليون منهم إلى دول مجاورة كالأردن ولبنان والعراق وتركيا.