جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

متمردون يعلنون بدء حملة عسكرية لإلغاء الانتخابات في السودان

أعلن الجيش الشعبي لتحرير السودان، وهو جماعة مسلحة متمردة، بدء حملة عسكرية تستهدف منع إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقررة الشهر القادم.

وقال أرنو لودي، المتحدث باسم الجيش الشعبي، في بيان "ستصل الحملة العسكرية إلى المدن والقرى الخاضعة لسيطرة حزب المؤتمر الوطني (الحاكم) لمنع إعادة انتخاب البشير رئيسا مرة أخرى."

ويتألف الجيش الشعبي لتحرير السودان- قطاع الشمال من مقاتلين سابقين في الحرب الأهلية تركوا في شمال السودان بعد انفصال جنوب السودان عام 2011.

وانضموا منذ ذلك الحين إلى متمردي دارفور وبعض الجماعات السياسية الأخرى في تحالف يهدف إلى إنهاء حكم البشير.

وأقر متحدث باسم الجيش السوداني وقوع المعارك لكنه قلل من شأن الحملة التي تحدث عنها الجيش الشعبي لتحرير السودان- قطاع الشمال.