جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الفاتيكان تدعم استعمال القوة ضد تنظيم الدولة الإسلامية

قال كبير دبلوماسيي الفاتيكان في الأمم المتحدة بجنيف إن استخدام القوة العسكرية قد يكون ضروريا للتصدي للهجمات التي يتعرض لها المسيحيون وغيرهم من الأقليات في الشرق الأوسط على يد تنظيم الدولة، إذا فشل الحل سياسي.

وأضاف سيلفانو توماسي، أن "الجهاديين يقومون بعمليات إبادة ولابد من التصدي لهم."

وكانت الفاتيكان تعارض مطلقا أي تدخل عسكري في المنطقة، ما يجعل هذه التصريحات تحولا كبيرا في موقف الدولة التي يعدها مسيحيو العالم مرجعيتهم الدينية الأولى.

وكان البابا فرانسيس، بابا الفاتيكان، قد شجب إعدام واحد وعشرين من المسيحيين المصريين في ليبيا على يد تنظيم الدولة.