جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تحديات تواجه مشروع "باشكاتب" لصحافة المواطن في مصر

في مصر، كلمة "صحفي مواطن" بدأت في الظهور بعد الثورة وتطلق على كل من يعبر عن مجتمعه المحلي بكاميرا محمولة أو مدونة مكتوبة أو مسموعة، ولا ينتمي لمؤسسة صحفية تقليدية.

سامح بدوي وأميرة طارق فتى وفتاة مصريان يعملان منذ حوالي عامين كمواطنين صحفيين في مشروع باسم "باشكاتب" الذي يدرب الناشئة على الكتابة والتصوير الصحفي بأبسط الأدوات في عدة مناطق منها حي دار السلام بالقاهرة.

وأحدث خطوات مشروع باشكاتب هو إصدار مجلة "شوراعنا" التي تنشر أعمال الصحفيين الصغار ومن بينهم سامح وأميرة وينظر إليها كمصدر للدخل ومن ثم الاستمرار.

تقرير حنان مسلّم.