جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

افتتاح متحف يمجد سيرة جان دارك كرمز وطني لفرنسا

افتتح في فرنسا متحف جديد يروي قصة حياة جان دارك، الفتاة الفرنسية التي أتت من عامة الشعب، وواجهت الجيش الانجليزي، وحوكمت بتهم الهرطقة، وأحرقت حية.

ويجذب هذا الرمز السياسيين في حملاتهم الانتخابية والسياسية، إلا أنه في فرنسا لا تزال تعتبر جان دارك الرمز الوطني للفرنسيين.

وعلى مدى الأعوام العشرين الأخيرة درج حزب أقصى اليمين، الجبهة الوطنية، على تنظيم مسيرة سنوية في ذكرى الفتاة التي طردت الإنجليز.

تقرير لوسي ويليامسون.