جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تنظيم "الدولة الاسلامية" يتبنى هجوم جلال آباد بأفغانستان

أعلنت جماعة تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" في أفغانستان مسؤوليتها عن الهجوم الانتحاري الذي وقع في مدينة جلال أباد بشرق البلاد وأسفر عن مقتل 33 شخصا على الأقل وإصابة نحو مئة آخرين.

ووقع الانفجار خارج مصرف يتسلم منه موظفو الحكومة رواتبهم.

وقال فاضل أحمد شيرزاد مدير شرطة جلال آباد إن الشرطة تحقق فيما إذا كان قد وقع انفجار آخر بعد أن تجمع الناس لإسعاف مصابي الأول.

ونفت حركة طالبان ضلوعها في التفجير، إذ قال الناطق باسمها ذبيح الله مجاهد "إنه عمل شرير، وندينه بقوة."