جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أوباما: الإبقاء على إمكانية فرض عقوبات على إيران في حال خرق الاتفاق

ترك الرئيس الأمريكي باراك أوباما الباب مفتوحا أمام ما أسماه بـ "المفاوضات الخلاَّقة" ردَّا على طلب إيران الرفع الفوري للعقوبات المفروضة عليها كجزء من أي اتفاق قد تتوصل إليه مع مجموعة الدول الخمس زائد واحد بشأن برنامجها النووي.

ففي مؤتمر صحفي مشترك عقده في البيت الأبيض مع رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي، قال أوباما إنه لا يود استباق عمل المفاوضين، والخوض بكيفية تذليل العقبة الرئيسية التي لا تزال عالقة مع الإيرانيين، وهي قضية رفع العقوبات عن طهران.

وأضاف أوباما أنه يمكن تحقيق هدف الإبقاء على إمكانية إعادة وتطبيق عقوبات قوية في حال خرق الاتفاق.

ومن جانبه قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، إن بلاده تتفاوض مع القوى الكبرى وليس مع الكونغرس الأمريكي، وذلك حسب ما نقله التلفزيون الإيراني الرسمي.

وتأتي التصريحات الإيرانية بعد أن تبنت لجنة في الكونغرس الأمريكي قانوناً يمنح البرلمانيين حق الاطلاع على الاتفاق بشأن البرنامج النووي الإيراني.