جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قبلة على وجنة فيديل كاسترو حولت حياة محامية إلى جحيم

طبعت المحامية ماجدا مونتيل دايفيس، في ليلة الأحد 24 ابريل /نيسان عام 1994، قبلة على وجنة الزعيم الكوبي فيديل كاسترو، خلال زيارة إلى كوبا حوّلت حياة هذه الأمريكية من أصل كوبي وحياة عائلتها إلى جحيم في مدينة ميامي.

وقالت دايفيس إنه عندما اتصلت بعائلتها قبيل رحلة العودة إلى بيتها، قالت لها ابنتها البالغة حينها ثلاثة عشر عاما: "أمي رأيناك على التلفزيون تقبلين فيديل، وهناك الآن من يريدون قتلك".

وأضافت دايفيس أنه كانت تصلها في البريد تهديدات وصور قبيحة، وكانوا يرسلون لزوجها رسومات جنسية مسيئة.

وهي سعيدة اليوم بعد رؤية الرئيس الأمريكي أوباما يصافح راؤول كاسترو.