جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الحياة تعود لشاطئ الليدو في مقديشو بعد طرد مسلحي "الشباب"

ترتبط الصومال في الأذهان بالحرب والتفجيرات والمجاعة، وليس بالنزهة الممتعة على الشاطئ.

فالبلاد تعيش بدون حكومة فعالة منذ أكثر من ربع قرن، إلا أنه مع تحسن الأوضاع الأمنية فيها يرتفع مستوى المعيشة، فانسحاب جماعة الشباب المسلحة من العاصمة عام 2011 كان أمرا فارقا في حياة أهلها.

ومثال على ذلك فتح ستة مطاعم أبوابها على شاطئ الليدو في مقديشو الذي يعج بالمصطافين عصر يوم الجمعة.