بالصور: جماعة "المريدين" الصوفية في السنغال

جماعة المريدين في السنغال جماعة صوفية أسست في القرن التاسع عشر، ولأعضائها ممارسات تقليدية كثيرة.

وهي من كبرى الجماعات الصوفية، ويتمتع قادتها بنفوذ سياسي كبير.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تعرف قرية كاباديو الواقعة جنوبي السنغال بأنها مكان روحي، وأن كثيرا من سكانها من المريدين.
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يسمى القادة الدينيون هنا بالمرابطين، وهم مسؤولون عن الرعاية الروحية والاقتصادية للجماعة. وهم يرون أن آيات القرآن تتماشى مع التمائم، أو ما يعرف باسم "غرس-غرس" التي يعتقد أنها تقدم حماية من الشر لمن يرتديها.
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption ينسخ النص على قطعة من الورق، ثم تطوى، وتوضع في قطعة من جلد الماعز. ويمكن بعد ذلك لبسها كجزء من قلادة، أو سوار، أو خلخال. وتعد التمائم "غرس-غرس" أحد السبل التي يمزج فيها المريدون الإسلام بالمعتقدات القديمة.
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption توجد في كاباديو مدرسة قرآنية لتعليم الأطفال الذين يريدون تعليما دينيا، وربما يسعون إلى أن يصبحوا مرابطين في المستقبل. وللتسجيل في المدرسة يكتب المعلم كلمة "الله" على يد الطفل اليمنى، ثم تفرك بعد ذلك بالملح.
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يجب على الطفل بعد ذلك لحس يده حتى تختفي الكتابة. ويظهر هذا أن سبيل الحكمة يعود بالفوز على مرتاده، لكنه أيضا صعب.
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يعد الغناء والرقص أيضا جزءا مهما في الحياة في كاباديو. وتقول إحدى المريدات "الرقص جزء من ثقافتنا، ونحن نشعر بالسعادة لأننا كذلك". وتضيف ميتا دابو "بغض النظر عن نوع الموسيقى، فهي أساسية للرقص". كما أن العمل الشاق جزء مهم من معتقدات المريد.
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يتجمع الأطفال عقب آخر صلاة حول النيران لأداء نشاطهم الأخير لليوم: وهو الـ"كارانتا" - حينما يدرسون القرآن على ضوء النيران.
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يعتقد الناس في كاباديو أن الأطفال عندما يدرسون ويؤدون الصلاة حول النيران، فإن القوة تكون أكبر إلى درجة أن النيران تكتسب صفات سحرية.

أعد فيليب أبريو الصور والتعليقات عليها.