جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

مجانية التعليم بالمانيا تغري الأجانب بالإلتحاق بها

يحاول عدد متزايد من الطلبة الاستفادة مما توفره الجامعات الألمانية من تعليم مجاني. والتعليم المجاني في المانيا ليس للطلاب الألمان فقط، بل للطلاب الأجانب أيضا.

ويصر السياسيون على أن التعليم الجامعي حق وليس امتيازا، وأن المانيا لاتريد أن يكون الأغنياء هم المتعلمون فقط، وأن تكاليف التعليم العالي غير عادلة بحق الكثيرين وتمنعهم من السعي إلى التعلم.

ويقول خبراء إن المانيا تسترد ما تنفقه إذا بقي 40 بالمائة ممن علمتهم من الأجانب داخل البلاد لمدة خمسة أعوام.

ويقول سيباستيان فوربيك، خدمات التبادل الأكاديمي الألماني، إن "الاحتفاظ بالطلبة الأجانب الذين درسوا في بلدنا هو أفضل سبل الهجرة. فشهاداتهم مطلوبة في سوق العمل، ويكونون قد أتقنوا اللغة الألمانية مع تخرجهم وفهموا ثقافة البلاد."